Sampling methods

 لابد من معرفة مصادر البيانات والتقصي قبل أن نبدأ في الحديث عن طرق العينة وانواعها والمميزات التي تحظى بها وكذلك السلبيات التي تؤثر عليها

 ما هي مصادر البيانات الأساسية التي من خلالها يستطيع الباحث جمع البيانات ؟

 أولا : المصادر الداخلية

هي عبارة عن بيانات تم حصرها داخليا في سجلات أو عن طريق الأنظمة المعلوماتيه بداخل المنشئة وعلى سبيل المثال السجلات الخاصة بالمرضى في المستشفيات وغيرها الكثير

ثانيا : المصادر الخارجية

 تنقسم المصادر الخارجية إلى قسمين اساسيين

  البيانات الأولية : تعني بأن الباحث قام بجمع البيانات من منظمة أو منشئة أشرفت من الأساس على جمع بياناتها بنفسها ،، مثال على ذلك عندما يقوم الباحث بجمع بيانات المرضى من سجلاتهم بالمستشفى 

 البيانات الثانوية : تعني بأن الباحث قام بجمع البيانات من منظمة أو منشئة لم تشرف من الأساس على جمع بياناتها بنفسها وإنما كان هناك مصدر آخر يقوم بجمع البيانات ،، مثال على ذلك عندما يقوم الباحث بجمع بيانات المرضى لمرض معين من منظمة الصحة العالمية

 بعد أن تعرفنا على مصادر البيانات وانواعها فقد يكون أحيانا من الصعب الحصول على تلك البيانات لعدم وجودها من الأساس وبالتالي تكون عملية التقصي والتجربة هي أنجح الحلول لتلك المشكلة

 ماذا تعني عملية التقصي للبيانات أو الدراسات الإستقصائية ؟

هي عبارة عن جمع البيانات من عناصر المجتمع أو العينة بدون التدخل بالسيطرة والتحكم بالعوامل التي تؤثر على خصائص ذلك المجتمع أو العينة

ماذا تعني عملية المسح الشامل للبيانات ؟

تعني جمع البيانات من كل عنصر في المجتمع بأكمله

ماذا نعني بتقصي العينة للبيانات ؟

هي الطريقة المستخدمه لجمع البيانات من جزء أو عينة من السكان

ما الطرق المستخدمه في تقصي البيانات ؟

أولا : المقابلة الشخصية

تعتبر هذه الطريقة من أفضل الطرق لجمع البيانات حيث نتوقع استجابة وجودة عالية في الإجابات ولكن يعيبها استهلاك وقت كبير ومكلفة للغاية أحيانا

الثانية : الإتصال الهاتفي

 تتميز هذه الطريقة باستجابة وجودة عالية في الإجابات وكذلك عدم استهلاكها وقت كبير وأقل تكلفة من المقابلة الشخصية ولكن يعيبها عدم الرد على المكالمات أو عدم وجود جهاز اتصال لدى الشخص المستهدف بالدراسة

 الثالثة : البريد الإلكتروني

 يتميز بأنه أقل تكلفة ويعيبه عدم الإستجابة من الطرف الأخر وبالتالي يكون معدل الإستجابة ضعيف

 المميزات العامة لطريقة سحب العينة من المجتمع

أولا : الوقت

 عندما يتم جمع البيانات من المجتع بأكملة فأن ذلك يستغرق وقت كبير وقد يكون من المستحيل على الباحث عمل ذلك بينما جمع البيانات من العينة يستغرق وقت قصير يستطيع الباحث أن يؤديه بتمعن وتركيز دقيق

ثانيا : التكلفة

 تكون التكلفة عالية جدا في حال جمع البيانات من المجتمع بأكمله وقد تزيد التكلفة عن الحد المسموح به لإجراء الدراسة فيكون البديل الأمثل هو اختيار العينة من ذلك المجتمع

 أنواع العينة 

 أولا : العينة الغيرعشوائية

هي عبارة عن عينة من المجتمع أو السكان ليس لدى بعض أفرادها الفرصة في عملية الإختيار وتتكون من نوعين أولها العينة الملائمة وهي التي يسهل الوصول إليها بشكل سريع كأخذ انطباعات الأشخاص في السوق أو المسجد بينما النوع الأخر يعتمد على التحكيم والمعرفة والخبرة السابقة للباحث في إختيار العينة

 مثال / لو افترضنا بأن لدينا قائمة بأسماء 100 طالب ونريد اختيار 10 منهم وكانت الطريقة المتبعة في إختيارهم عن طريق الحروف الأبجدية فتم اختيار أول عشرة أسماء بعد ترتيبهم ابجديا وبالتالي لم يكن لبعض الطلاب الفرصة في إختياره ضمن العينة المدروسة

 ثانيا : العينة العشوائية

هي عبارة عن عينة من المجتمع أو السكان يكون هناك بعض الفرص متاحة لإختيار كل فرد من أفرادها وبالتالي فهي عكس العينة الغير عشوائية

 أنواع العينة العشوائية

أولا : العينة العشوائية البسيطة

هي عبارة عن عينة من المجتمع أو السكان يكون هناك فرص متاحة ومتساوية لإختيار كل فرد من أفرادها

مثال / لو افترضنا بأن لدينا قائمة بأسماء 200 طالب ونريد اختيار 20 منهم فتكون الطريقة المتبعة كالتالي

  لابد من ترتيب الأسماء ابجديا

نحدد ثلاثة ارقام متسلسلة بناء على حجم العينة ( 000 ، 001 ، 002 ، 003 ، 004 ، 005 ، 006 ، 007 ) وهكذا حتى نصل إلى رقم 200

نستخدم جدول الأرقام العشوائية لأختيار 20 طالب فإذا كان الرقم اعلى من 200 رفضناه وأخذنا الذي يليه وهكذا حتى تكتمل العينة

 ثانيا : العينة العشوائية النظامية

عندما يكون عدد السكان أو المجتمع المستهدف للدراسة كبير جدا ولا تجدي معه طريقة العينة العشوائية البسيطة التي ستأخذ منه وقت كبير للغاية ففي هذه الحالة نستخدم العنية العشوائية النظامية التي من خلالها نحدد رقم معين يتم اختياره بناء على نسبة السكان للعينة

 مثال / لو افترضنا بأن لدينا قائمة ب 30000 ثلاثون الف شخص ونريد إجراء الدراسة علي 200 منهم فتكون الطريقة كالتالي

 لابد من ترتيب الأسماء ابجديا

نسبة السكان / جحم العينة = 30000 / 200 = 150

أختيار العينة الأولى فقط بطريقة عشوائية فلو افترضنا بأن العينة الأولى كانت رقم 50 فتكون العينة التي تليها رقم 250 والتي تليها 450 والتي تليها 650 وهكذا حتى تكمل حجم العينة المطلوبة

 ثالثا : العينة العشوائية الطبقية

 تعتمد العينة العشوائية الطبقية على تقسيم المجتمع أو السكان إلى طبقات مختلفة تساعد في الحصول على نتائج دقيقة ومهمة لدى الباحث وعلى سبيل المثال إختيار نوع الجنس ، الحالة الإجتماعية ، الحالة الإقتصادية وكذلك مستوى التأهيل وغيرها . يقوم الباحث بعملية إختيار حجم العينة بناء على نسبة الطبقة المصنفة في المجتمع

مثال / عندما يريد الباحث إختيار عينة طبقية بناء على المستوى الإقتصادي والمقترحة بعدد 200 من مجتمع يبلغ تعداده 2000 فتكون الطريقة على النحو التالي

 أولا : تقسيم المجتمع إلى طبقات بناء على المستوى الإقتصادي فمثلا لو كانت نسبة أصحاب الدخل المنخفض 50% والمتوسط 25% والعالي 25% في المجتمع 

 ثانيا : إختيار عينة واحدة عشوائية بسيطة من كل طبقة بناء على التناسب في المجتمع أو السكان وبالتالي يكون عدد أصحاب الدخل المنخفض في العينة 100 فرد والمتوسط 50 فرد والعالي 50 فرد

 رابعا : العينة العشوائية العنقودية

تستخدم في الدراسات الجغرافية ذات النطاق الواسع الذي يقسم السكان إلى مجموعات أو عناقيد وبالتالي تكون عملية الإختيار على النحو التالي

أولا : لو افترضنا بأن الدراسة المعنية خاصة بمدينة ذات كثافة سكانية عالية ومؤلفة من عدد كبير من الأحياء 50 حي

ثانيا : تطبيق العينة العشوائية البسيطة في اختيار العناقيد من تلك المدينة والتي أصبح عددها 10 عناقيد من 50

ثالثا : تطبيق العينة العشوائية البسيطة في اختيار الأفراد من تلك العناقيد والتي كان عددها 10 عناقيد

رابعا : يشترط بأن تكون العينة من كل عنقود ممثلة للمجتمع

 أخطاء العينة العشوائية والغير عشوائية

 أولا : خطأ العينة أو خطأ الصدفة

 يمكن تفسير هذا الخطأ بأنه الإختلاف بين نتيجة تقصي العينة التي حصلنا عليها والنتيجة الأساسية التي تمثل المجتمع أو السكان فعندما يقوم الباحث بأخذ أكثر من عينة من نفس المجتمع وتحت ظروف متطابقة فأنه يحصل على نتائج مختلفة عن بعضها البعض وذلك بسبب اختلاف عناصر المجتمع وبالتالي يصبح من المستحيل الحصول على نفس النتائج التي تمثل السكان . يحدث هذا الخطأ في العينة فقط ولا يمكن تفاديه إطلاقا بالمقارنة في حالة المسح الشامل للسكان أو المجتمع فأنه لا يمكن حدوثه أطلاقا

 مثال / لو فرضنا بأن متوسط الوزن في المسح الشامل بالمدينة (أ) = 75كجم ، وبعد فترة من الزمن قام الباحث بأخذ عينة من نفس المدينة وكانت النتيجة لمتوسط الوزن = 78كجم 

خطأ العينة أو خطأ الصدفة = 78 – 75 = 3كجم

 ثانيا : الخطأ النظامي أو الخطأ الغير مناط بالعينة

  يمكن تفسيره بالخطأ البشري أو التحيز الذي لا يحتمل الصدفة اثناء جمع البيانات وتسجيلها وجدولتها . يحدث هذا الخطأ في العينة والمسح الشامل كذلك وقد لا يستطيع الباحث تفاديه ولكنه يستطيع التقليل منه بالإعداد الجيد وقت وضع الأسئلة وجمع البيانات وتسجيلها وجدولتها